تركيبات الاسنان
وهو ما يسمى الجسور وذلك بتركيب أسنان صناعية بديلة مرتكزة على الأسنان المجاورة للأسنان المقلوعة بواسطة تاج معدني, تلصق هذه التيجان المعدنية على كلا الجانبين بالأسنان المجاورة ،و بالطبع فان هناك مواصفات صحية يجب أخذها في الاعتبار عند تصنيع هذه الجسور الثابتة بحيث لا تسمح بتجمع بقايا الأطعمة حولها , كذلك انتقاء المعدن المناسب من ناحية الصلابة أو التأثر بالافرازات اللعابية, والذي يكون غالباً مكون من سبيكة تحتوي على نسبة عالية من الذهب,ويراعى في التركيبات الخاصة بالأسنان الأمامية أو الضواحك أن يكون الوجه الظاهر من التاج المعدني أو الجسر بالكامل مغلف بمادة البورسلين لتصير شبيهه بلون الأسنان الطبيعية. التركيبات المتحركة وتكون الأسنان البديلة مرتكزة على اللثة في أماكن الأسنان المقلوعة من جهة ومثبتة على الأسنان المجاورة بواسطة ضمات مصنوعة من أسلاك معدنية. ويمكن إخراج تلك التركيبات الصناعية من الفم عند الحاجة أو بعد تناول الطعام لغسلها ثم إعادتها إلى الفم مرة اخرى. وقد اصبح هذا النوع من التركيبات المتحركة هو الأكثر استعمالاً من التركيبات الثابتة لسهولة تنظيفها وكذا لسهولة العناية بالأنسجة الحيطة بها .وينصح باستخدام التركيبات المتحركة عادة عند فقدان عدد كبير من الأسنان الطبيعية